Edigear.comأنباء وكالات الاخبار العربية

اولمبياد 'لندن 2012' - العاب القوى5: عدائين على خط الانطلاق.. و حظوظ وافرة لحبيبة الغريبي






تعد رياضة العاب القوى في تونس (إلى جانب الملاكمة والسباحة) قاطرة الرياضات المتألقة اولمبيا فقد أهدت العرب والأفارقة الميدالية الاولمبية الأولى في تاريخهم سنة 1968 عندما تمكن العداء الأسطورة محمد القمودي من إحراز ذهبية سباق 10 آلاف متر في دورة طوكيو الاولمبية.

وكان القمودي توج بمفرده بأربع ميداليات اولمبية من مجموع سبع تحصلت عليها تونس في مختلف الاختصاصات على امتداد مشاركاتها في الاولمبياد.

واليوم وبعد مرور حوالي ثلاثة عقود على اعتزاله العدو لا تزال انجازات محمد التليلي بن عبد الله المعروف باسم القمودي عالقة بالأذهان خاصة وانه منذ ذلك التاريخ لم تتوفق رياضة العاب القوى في "إعادة إنتاج" قمودي جديد رغم تعدد الأسماء التي لمعت في سماء هذه الرياضة على مر السنين على غرار فتحي البكوش ومحمد علي الشوري وعلي الحكيمي وحاتم غولة...

واليوم تتحفز العاب القوى للوقوف على خط الانطلاق في دورة لندن 2012 بمشاركة 5 متسابقين هم حبيبة الغريبي (3000م موانع) وحسنين السباعي 20) كلم مشي) وعمر يحي (3000م موانع) ووسام حسني (ماراطون) وأميرة بن عمر (ماراطون).

ويعقد الملاحظون آمالا كبيرة على العداءة الواعدة حبيبة الغريبي المولودة يوم 4 سبتمبر 1984 لكسب "التحدي" في دورة لندن وهي التي بدأت مسيرتها من صنف الدنيويات مرورا بالوسطيات والآمال قبل ان تفجر طاقاتها في صنف الكبريات خلال السنوات القليلة الماضية.

وقد مثلت "العاب بيكين الاولمبية" سنة 2008 بداية التأكيد, اذ أحرزت المركز 4 في تصفيات سباق 3000م موانع بتوقيت 9د و25ث و50 قبل ان تتأهل الى النهائي وتكتفي بالمرتبة 13 بتوقيت 9د و36ث و22 كما تحصلت في دورة الألعاب المتوسطية ببسكارا 2009 على المركز 3 في سباق 1500م بتوقيت 4د و12ث و37 قبل حلولها في المركز 6 (سباق 3000م موانع) في بطولة العالم ببرلين محققة 9د و12ث و52 لكن بروزها القوي على الساحة الدولية كان خلال منافسات بطولة العالم الأخيرة بدايغو (كوريا الجنوبية) حيث أحرزت الميدالية الفضية في اختصاصها 3000م موانع بتوقيت متميز قدره 9د و11ث و92 (خلف الروسية يوليا زاريبوفا التي فازت بالذهبية بزمن 9دق و07ث و03 -أفضل توقيت عالمي في الموسم) في حين عادت الميدالية البرونزية إلى الكينية ميلكاه سذشيموس شيفا (9دق و17ث و16).

وكانت الغريبي أكدت حينها ان "التتويج بالميدالية الفضية لسباق 3 آلاف متر موانع في مدينة دايغو الكورية الجنوبية كان "ثمرة تضحيات كبيرة" معربة عن عميق اعتزازها بإهداء رياضة العاب القوى في تونس أول ميدالية فضية في تاريخها في المونديال.

وأوضحت " ان هذا التتويج من شانه ان يمنحها ثقة إضافية بهدف تحقيق المزيد من النجاحات في التظاهرات الرياضية الدولية القادمة لا سيما دورة الألعاب الاولمبية المقررة بلندن عام 2012 في سعيها لاقتفاء اثر "القمودي" الأسطورة الحية لرياضة العدو في تونس والرئيس الحالي للمكتب المؤقت لجامعة العاب القوى.

واستغلت الغريبي الفترة الماضية لإعداد العدة للموعد الاولمبي القادم فخاضت عدة سباقات وشاركت في تظاهرات قارية ودولية وأجرت تربصا تحضيريا بمركز "فون رومو" بفرنسا انطلق يوم 4 جوان الفارط ويتواصل الى غاية انطلاق منافسات العاب القوى في لندن.

اما حسنين السباعي المولود يوم غرة ديسمبر 1984 والمنتمي لنادي الحرس الوطني فقد كانت انطلاقته من الأصناف الصغرى سنة 2004 عندما احتل المركز الثاني في سباق 20 كلم مشي ببطولة أمم إفريقيا لألعاب القوى ببرازافيل سنة 2005 و اكتفى بالمركز الرابع في دورة الألعاب المتوسطية بالمرية-اسبانيا- محققا وقتا قدره 1س و26د و42.

وبعد مردود متواضع على امتداد سنة 2007 استعاد السباعي مستواه في 2008 فاحتل المرتبة 5 في ملتقى لاكورونا الاسباني ثم المركز 3 في بطولة أمم إفريقيا بأديس أبابا قبل ان يكتفي بمركز مخيب (34) في دورة الألعاب الاولمبية ببيكين 2008 وتراوحت نتائجه في 2011 بين المركز الأول في كل من البطولة العربية بقطر والألعاب الإفريقية بموزمبيق والمركز الثاني في ملتقى دبلن الدولي( 1س و20د و23ث) والمرتبة 26 في بطولة العالم بدايغو (كوريا الجنوبية) بزمن 1س و25د. )

وكان السباعي صرح اثر سباق "دبلن" في اختصاص 20 كلم مشي ان " الملتقيات الدولية تتيح له حتما فرصة تحسين أدائه والاحتكاك أكثر بالأبطال العالميين في اختصاص المشي" مبينا انه "تمكن خلال جائزة دبلن الكبرى من التغلب على حامل فضية بطولة العالم الأخيرة في برلين 2009".

كما أعرب عن أمله في ان يتوفق في الصعود فوق منصة التتويج باعتبار ان رقمه الحالي 1س و20د و19ث يخول له المراهنة بجدية على إحدى الميداليات خاصة وان بقية الطامحين الى المراتب الأولى يملكون أرقاما تتراوح بين 1س و19 د و1س و18 د."

وفي سياق الإعداد لاولمبياد لندن أجرى حسنين السباعي تربصا تحضيريا بفرنسا تواصل من 12 الى 30 جوان تحول إثره الى النرويج قصد المشاركة في دورة دولية هامة يوم 8 جويلية. ثم عاد الى مركز فون رومو بفرنسا ليواصل تحضيراته من 9 جويلية الى غاية 2 أوت الجاري موعد التحول الى لندن.

والى جانب حبيبة الغريبي وحسنين السباعي "الأوفر حظا لتحقيق نتائج مشرفة" في لندن تشارك أميرة بن عمر المولودة يوم 7 سبتمبر 1984 في سباق الماراطون. وقد برزت هذه العداءة منذ الصغر في اختصاص السباقات الطويلة خاصة على المستويين المحلي والقاري في حين تبقى نتائجها على الصعيد الدولي في حاجة الى التأكيد. ولعل النتيجة الأبرز التي حققتها سنة 2011 هي حصولها على المرتبة 3 في ماراطون أثينا الدولي بتوقيت 2س و42د و15 وتجري أميرة منذ 21 ماي الماضي تربصا إعداديا في المغرب تواصل الى يوم 23 جويلية موعد رجوعها الى تونس من اجل وضع اللمسات الأخيرة على تحضيراتها.

ومن الوجوه الواعدة في سباق المسافات الطويلة الذي سيسجل كذلك حضوره في اولمبياد لندن وسام حسني المولود يوم 8 مارس 1985 والمنتمي لفريق الحرس الوطني.

بدأت نتائجه تشع في محيطه الرياضي منذ 2006 في السباقات المحلية والجهوية قبل ان تتأكد تدريجيا على المستوى الإقليمي والدولي من خلال حصوله على المركز الأول في ملتقي جينيف لنصف الماراطون (1س و8د و24) والمرتبة الثالثة في اختصاص نصف الماراطون للبطولة العربية بالدوحة بزمن 1س و04د و37 واكتفى حسني بالمركز العاشر في ماراطون ميلان الايطالي الذي خاضه في شهر أفريل الماضي محققا 2س و16د و31 ويضع حسني اللمسات الأخيرة على استعداداته في تربص يجريه حاليا بالمغرب ويمتد حتى موعد المنافسات في لندن.

اما العداء عمر بن يحي المولود يوم 1 جويلية 1985 بالعوينة فسيشارك في اختصاص العدو "3000م موانع". وباعتباره يشارك في تظاهرة رياضية دولية كبرى لأول مرة فانه قد يعمل على تحسين توقيته الشخصي ومزيد الاحتكاك بهدف تطوير أدائه واكتساب الخبرة. وإذ شارك على امتداد هذه السنة في عدد من التظاهرات المحلية و الجهوية فانه اختتم تحضيراته لموعد "لندن" بتربص طويل المدى بمركز "فون رومو" بفرنسا تواصل من 25 جوان الى غاية 31 جويلية.

واعتبر خميس بن قمرة ان "تحضيرات العناصر الوطنية التي تستعد لألعاب لندن جرت بنسق تصاعدي وفي أفضل الظروف" مؤكدا في تصريح ل "وات" ان "الآمال تبقى معقودة على العداءة حبيبة الغريبي لتأكيد المستوى العالمي الذي بلغته وخاصة في ملتقى باريس الأخير حيث احتلت المركز الأول" مشيرا الى ان "الإدارة الفنية تراهن عليها من اجل اعتلاء منصة التتويج علما وان توقيتها الشخصي يعد من بين الأربعة أرقام الأفضل في العالم في الظرف الراهن".

وأضاف بخصوص حظوظ بقية العدائين: "حسنين السباعي الذي سيخوض مباشرة السباق النهائي للماراطون مدعو لتحقيق نتائج تعكس المستوى الذي بلغه وتعد هذه فرصته الحقيقية لكسب الرهان" ملاحظا ان " بقية العدائين سيكونون أمام فرصة تحسين مستواهم وكسب التجربة والثقة على درب المستقبل".

وفيما يلي برنامج سباقات العدائين التونسيين (توقيت تونس) :

*الجمعة 3 أوت 2012- س 14: عمر بن يحى فى اختصاص 3000 متر موانع (تصفيات الرجال)

*السبت 4 أوت 2012-س 12 و35 دق: حبيبة الغريبى فى اختصاص 3000 متر موانع (تصفيات السيدات)

* السبت 4 أوت 2012- س 18: حسنين السباعى فى اختصاص 20 كم مشى (نهائى الرجال)

* الأحد 5 أوت 2012- س:12 أميرة بن عمر فى اختصاص الماراطون ( نهائى السيدات)

* الأحد 5 أوت 2012- س 22 و25 دق: عمر بن يحي في اختصاص 3000 متر موانع (فى صورة بلوغ النهائى) *الاثنين 6 أوت 2012- س 22 و05 دق: حبيبة الغريبى فى اختصاص 3000 متر موانع ( فى صورة بلوغ النهائي)

* الأحد 12 أوت 2012- س12: وسام حسنى فى اختصاص الماراطون (فى صورة بلوغ النهائي). التالي >.

10:24:20 GMT on 02 August, 2012 by TAP www.tap.info.tn/ar/ar/riyada/fardiya/32882--q-2012q-5-.html

© Copyright 2011 Edigear.com - All rights reserved.